السبت، 31 مارس 2007

وين قاعدين!!؟

نشرت جريدة الوطن اليوم تغطية عن المدونات
«المدونات الإلكترونية».. ضرب «كتل» تحت الحزام
كتب محمد الحمادي:
بدت الصفحات الالكترونية ملاذا رحبا لصراع بين الكتل السياسية، يترامى فيها انصار هذه الكتلة وتلك قذائف نارية واتهامات ساخنة، مدعمة بمعلومات وبراهين ووثائق «حتما تؤكد ان من وراءها ليس صبية الشات أو هواة المنتديات، بل رجال ساسة تخفوا خلف مدونات الانترنت لتوصيل ما يريدون من غير كشف اللثام عن شخصياتهم.. فلا يُعرفون ولا يتهمون بتشويه سمعة أو ضرب تحت الحزام».
وتظهر هذه الصفحات انيقة بتصميماتها وبجهد يتضح جليا ويشتمُّ منها كم هي قيمة اموال صرفت لتبدو بحلتها وجاذبة ومقنعة مظهرا وجوهرا.. فهذا هو حال مدونات ليبرالية أو اسلامية.. وكذلك اخرى ليست من هذا أو ذاك، بل تجمع النقيضين أو خلقت لتهاجم شخصيات بعينها أو افكارا تتوسع رأسيا وافقيا، ليتوسع معها السؤال: «كيف تكون محاسبة اصحاب اعمال كهذه، لا سيما ان لها تأثيرا لا يبعد عن كلمة مكتوبة في صحيفة أو رأي يسمع ويرى في وسيلة اعلامية»؟
شخصية نيابية ترى ان «هذه المدونات غدت وسيلة اعلامية مهمة لضرب الخصوم وتصفية الحساب مع من نختلف معهم بالرأي، خصوصا ان النشر في المطبوعات كالصحف والمجلات له محاذيره، بينما الانترنت عالم رحب».
وتكشف هذه الشخصية «كما كبيرا من الاموال تصرف على هذه المدونات.. فهناك شباب هوايتهم الانترنت، فلم تستغلهم كتل سياسية لاشباع رغبتهم في عالم الصفحات الالكترونية، وزرع الولاء في نفوسهم لتيار يسعى الى الفوز بأكبر مقاعد برلمانية ووزارية»؟
غير ان اعمالا كهذه تتطلب السرية، لتجاوز محاسبة قانونية على اقل تقدير.. فهل يضمن كتمان حقيقة هذا الفعل وتفاصيله؟
تشير هذه الشخصية البرلمانية الى ان «التجربة اثبتت ان المدونات الالكترونية نوعان، احدهما مؤقت أو غير متواصل يظهر ويغيب أو ربما يظل فترة بسيطة فلا يعود بعدها، وهذا وراءه نصف هواة أو مبتدئون أو نزوة فرّغت شحنة نفسية وانتهت.. اما الثاني فهم اصحاب اجندة عمل واهداف مرسومة ويتبعون تنظيما أيا كان حجمه.. فعملهم ليس صدفة أو نزوة، وفي النوعين تتوافر السرية.. الاول ضاعت حقيقته باستبعاد صاحبه عما اقدم عليه.. والثاني يظل يتداول فعله مع محيط عمله وفق آلية لها حدود العلن وآفاق الكتمان».
وتلحظ هذه الشخصية ان «الصفحات الالكترونية ملعب ديموقراطي ظاهريا، لكنه يغيب الرأي الآخر في غالبيتها.. على الرغم من انها تصقل سياسيين تزرع فيهم البحث ومعرفة ما يدور في الساحة والرد على الخصوم وتفنيد ادلتهم.. لكن لا يعفي ذلك من خطورة انعكاس ذلك على تهديد وحدة وطنية، وهو ما يوجب تحركا حكوميا لخلق قانون يرسم خطوط المواقع الالكترونية ووضع ضوابط لا تجعل العملية عشوائية على قدر الاستطاعة».
تاريخ النشر: السبت 31/3/2007
وفي هذه التغطية تم عرض صور لمدونة الطارق و ساحة الصفاة
وبعدين وياكم يا جريدة الوطن شتبون من هذه التغطية فالدستور ينص على:
مادة 36
حرية الرأي والبحث العلمي مكفولة ، ولكل انسان حق التعبير عن رأيه ونشره بالقول أو الكتابة أو غيرهما ، وذلك وفقا
للشروط والأوضاع التي يبينها القانون
ياجريدة الوطن المدونين هم عبارة عن أفراد (وإن كانوا يحملون توجهات وأفكار كغيرهم من البشر ) فهم ليسوا أحزابا أو غير ذلك (واستدلالكم على موضوع الوثائق والبيانات فالأمر بسيط الله يعافي غوغل وأرشيف الجرايد)
وتغطيتكم لموضوع المدونات يدل على أثر هذه المدونات ومصادقيتها وسحبها للبساط من بعض الصحف
ومحاولتكم الضغط على الحكم من أجل تشريع قانون يقيد المدونات هي محاولة فاشلة وننصحكم بأن تلعبوا غيرها
والمبالغات الصحفية التي تعودناها (خاصة منكم) ما نبلعها
أخيرا وإني إن كنت أعتقد أن هناك مجموعة من المدونات تمارس الكثير من التعدي والكذب على الأشخاص والمؤسسات والجماعات وغيرها بل والبعض يتجرأ بالتعدي على ذات الله سبحانه وتعالى إلا أنني أعتقد أن سياسة المنع والتقييد لن تجدي نفعا وأنا مؤمن بالآية الكريمة
(( فأما الزبد فيذهب جفاءا وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض ))
صدق الله العظيم

إي نعم شباب كويتي



كلمة وايد نسمعها .. الشاب الكويتي ما يتحمل المسئولية .. الشاب الكويتي ما يحب الشغل .. الشاب الكويتي يبي الربادة .. الشاب الكويتي ما يصلح .. الشاب الكويتي صاحب أكل و بلعة و قلة صنعة .. و يا كثر ما سمعتوا !!

اتفقت أنا و زميلي المصور يوسف الذويخ ان نروح سوق شرق صباح الخميس الساعة 9:00 وبعد ما وصلنا بدينا تصوير مع بعض .. افترينا حول سوق شرق نصور .. و ساعات نفترق شوي علشان كل واحد ياخذ راحته بزاوية تصوير معينة .. رحنا صوب الأسكلة .. صورنا الحداقة و صورنا تحت الجسر !! و نزلنا على الصخر الحامي من الموج نصور من تحت .. و المهم انا استانسنا و فعلا غيرنا جو ..






صارت الساعة 10:30 تقريبا .. طقنا اليوع .. دشينا السوق و قلنا بنتريق بستاربكس دبنهامز .. قهوة و عصير و كلب ساندويتش و طحنا له سوالف و تناقشنا بالمكان التالي اللي الحين بنصور فيه .. رست المناقشة على تصوير اللنجات اللي صوب سوق السمج ..



لما و صلنا شفنا هناك لوووية .. عمال في كل مكان .. و من مختلف الجنسيات .. هنود و بنغال و مصاروة و وايد منهم صعايدة .. الكل يشتغل على اللنجات و صيد السمج .. دشينا بين هاللوية و طلعنا كاميراتنا .. طبعا أشكالنا شاذة بين هالجموع .. بنطرونات جينز و تي شيرتات و نظارات شمسية و جنطة الكاميرا على الظهر و الكاميرا باليد !! ما بقى أحد ما يطالعنا !!

حتى القطوة مستغربة !!



بس هم قلنا بندش نصور .. اشتغلنا عليهم تصوير .. اللي يدخن و اللي يلعب بشعره و اللي منسدح و اللي ضايق خلقه و اللي سرحان .. ما خلينا أحد بحاله ..

وجوه من الحفل










.. طبعا في هذي اللوية افترقنا .. عقبها فقدت صاحبي .. أدوره وينه !!؟ ما حصلته !! أدق عليه ما يرد !! شوي ولا اللي يناديني من بعيد . خااااااالد الحق بسرعة تعال .. و لا الحبيب راكب لنج من لنجات الصيد و قاعد يصور ..



قلت والله خوش فكرة .. لما وصلت ولا العمال في اللنج قاعدين يغرفون سمج من الخن - الغرفة اللي في أسفل اللنج و عادة تكون للتبريد و فيها ثلج أو تخزين أغراض - و يغرفون مو 100 ولا 200 !! والله بدون مبالغة يمكن أكثر من 1000 سمجة !! صارلنا ساعة و نص تقريبا و احنا نصورهم بالشمس و لا خلصت كمية السمج اللي في الخن .. أنواع و أشكال .. ما أبالغ .. بس يمكن هاللنج بروحه يمول نصف حاجة السوق !!
طبعا مو زين تشوف شنو السمج و شكثره !! هوامير و نقارير و بواليل و حمام و جنعد و شعوم و و و عد و خربط ..









استغربت من كلمة واحد من العمال يوم شافنا نحوس و ياهم و نصور بينهم و يحوشنا طشار منهم و ريحة الزفرة .. سألنا: انتوا كويتيين !؟
هني بيت القصيد و الشي اللي خلاني أكتب هذا البوست و أحط العنوان - إي نعم شباب كويتي - و نقولها بثقة تامة .. و ردينا عليه إي نعم كويتيين ..
أنا أدري ليش سألنا .. لأنه مو متعود يشوف شباب كويتي يحوس في الشمس و بين هاللوية و الزفرة و ماسك كاميرا و يصور .. الكل يسألنا انتوا تبع جريدة !؟ صورنا متى بتنزل !؟ و في أي جريدة !؟
ردنا عليهم كان: احنا مو تبع أحد و لا نشتغل عند أحد و يايين نشبع هواية في أنفسنا و نستمتع و نستفيد و نخوض تجربة يديدة ..

من هنا أقول .. و نفتخر

إي نعم شباب كويتي .. لما يكون قادر على إعادة الصورة المشوهة عنه في كثير من أذهان الناس بعمله و جده و اجتهاده و إخلاصه و تفانيه في عمله.

إي نعم شباب كويتي .. لما يعلن محاربة البطالة - إحصائيا ماكو بطالة لكن حقيقة فيه بطالة في الدوامات - و مضيعة الوقت و الربادة و يشوفله شغله تنفعه و تنفع ديرته.

إي نعم شباب كويتي .. لما يحط إيده في مختلف الأنشطة و يشارك لو متطوع في لجنة أو هيئة أو نادي أو جمعية و الهدف اكتساب خبرة و صقل مهارات و احتكاك بأشخاص جدد و معرفة التعامل معاهم.

إي نعم شباب كويتي .. لما يساهم في رفع مستوى التنمية في ديرته و يشوف لها حلول جذرية لا ترقيعية لخدمة ديرته و يترك التحلطم و التشاؤم من الأوضاع الحالية في الديرة و يبادر في الإصلاح في جميع المجالات سواء سياسية أو إقتصادية أو إجتماعية و غيرها.

إي نعم شباب كويتي .. لما يشوف الفساد و رموزه و ما يسكت عن تجاوزاتهم و يشارك في فضحهم و يساهم في تطهير جميع مؤسسات الدولة من سمومهم.

إي نعم شباب كويتي .. لما يشوف راية للإصلاح قد رفعت و يسارع بدون تردد في المساعدة برفع الراية و شد أزر الإصلاحيين المخلصين في هذا البلد بغض النظر عن توجهاتهم و فكرهم و إنتماءاتهم الحزبية أو الحركية و نبذ الخلافات بهدف دفع عجلة التنمية في ديرتنا


بوركت خطاكم يا شباب الكويت

الثلاثاء، 27 مارس 2007

مشاركتنا الأولى

السلام عليكم جميييييييييع
قررنا نحن الفرسان الثلاثة إنشاء مدونة مشتركة نطرح فيها آراءنا وأفكارنا بكل حرية وبكل تعاون أيضا
والمثل يقول : ربع تعاونوا ما ذلوا
وان شاء الله تشوفون في هذي المدونة تحليلات سياسية وآراء اجتماعية وصبغة فنية وغير ذلك مما تحبه قلوبكم
وإن شاء الله تكون مدونتنا خفيفة على قلوبكم يا قراءنا الكرام